Now Playing Tracks

كل ما حولي يتغير - إنها طبيعة الخلقة - نعم وانا كذلك ، ففي اليوم والآخر ألف فكرة تبدأ باتخاذ منحنى آخر وتسير نحو وجهة جديدة .. هذا التغير لا يعني ازدواجيتي ؛ بل نضجي #Tasneem

لقد علمت انني امر في مرحله صعبه ، لذا لزم مضاعفة نشاطي ، وسوف يكون ذلك صعبا . لكنه ليس مستحيلاً
بقدرتك يا الله

ادعِ إليّ رَبّـكـ ؛ يرضي عَليّ قَلبَكـ / توبة الحر بين مولانا الإمام الحسين -ع- تذكرنا بلزوم عودتنا وتوبتنا في هذا الشهر العظيم بين يديّ صاحب العصر الزمان -عج- فهو بلا شك لا يردنا مع عظم ذنوبنا التي تعرض عليه كل اثنين وخميس . لأن صاحب هذا القلب الحزين أحن ما في الوجود علينا ؛ نحن الحيارى في غيبته ، وعلينا حينئذ أن نخلص التوبة كما أخلص الحر بين يدي إمام زمانه
#Tasneem

💎

لا تَبحثوا عن الحُب في زَمنٍ شُوِّهَ بهِ المَعنى
فأصبحت كُل مفسدة تَنْطق باسم الحُب
بَلْ ابحثوا عن الاحترام في زمنٍ قلَّ فيه الحَيا
فأصبح المُحترم.. اسمٌ مُتخلفٌ عن الرَكبْ

كَم حاوَلوا في شُروحات الحُبِ من وصفهِ
أَوَما علِموا بأنَّ قُدسكَ المعنى الأَمثل
أَوَلَم يوقِنوا بأَنّك المعشوق الأَوْحَد
أنا لَستُ أَبْغي سِوى حُبك الأَطهَر
ولَعلّي أَرجو نَفحة ًمن لَذيذ عَفوك
بها أَنال شَفاعة أَحمدٍ وآل أَحمد

كيف السبيل إليك
أنا عاجزه ..
خُذ بيدي …
أنا لا أرى النور
دُلني يا منيتي
ولا تتركني ها هنا
إني اختنق
انظر إليّ •• بنظرتك الرحيمه
واعطف علي بحبك ورضاك
اسندني يا كهفي ويا نِعم السند

كُلما أردت أن تهتك قانوناً في دينك ، فانظر إلى قلب وليّ أَمرِك -محمد المهدي المنتظر عجل الله فرجه- كم يعتصر ألماً ، واسأل نفسك إن كان يرضيه ذلك أم لا ؟ ستجد الإجابة واضحه
ويكفيك ذلك لأن يكون رادعاً مِن كل منكر وسوء، ومقياساً للسير في الحياة الدنيا تمهيداً للحياة الآخرة •••
#Tasneem

من كتاب قدوتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء

عن جابر بن عبدالله الانصاري قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه واله صلاة العصر فلما انفتل جلس في قبلته والناس حوله ، فبيناهم كذلك إذ أقبل إليه شيخ من مهاجرة العرب عليه سمل قد تهلل وأخلق وهو لايكاد يتمالك كبرا وضعفا ، فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه واله يستحثه الخبر فقال الشيخ : يانبي الله أنا جائع فأطمعني ، وعاري الجسد فاكسني ، وفقير فارشني .
فقال صلى الله عليه واله : ما أجد لك شيئا ولكن الدال على الخير كفاعله ، انطلق إلى منزل من يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ، يؤثر الله على نفسه ، انطلق إلى حجرة فاطمة ، وكان بيتها ملاصق بيت رسول الله صلى الله عليه واله الذي ينفرد به لنفسه من أزواجه ، وقال : يا بلال قم فقف به على منزل فاطمة ، فانطلق الاعرابي مع بلال ، فلما وقف على باب فاطمة نادى بأعلى صوته : السلام عليكم يا أهل ، بيت النبوة ! ومختلف الملائكة ، ومهبط جبرئيل الروح الامين بالتنزيل ، من عند رب العالمين فقالت فاطمة : وعليك السلام فمن أنت يا هذا ؟ قال : شيخ من العرب أقبلت على أبيك سيد البشر مهاجرا من شقة وأنا يا بنت محمد عاري الجسد ، جائع الكبد فواسيني يرحمك الله ، وكان لفاطمة وعلي في تلك الحال ورسول الله صلى الله عليه واله ثلاثا ما طعموا فيها طعاما ، وقد علم رسول الله صلى الله عليه واله ذلك من شأنهما .
فعمدت فاطمة إلى جلد كبش مدبوغ بالقرظ كان ينام عليه الحسن والحسين فقالت : خذ هذا أيها الطارق ! فعسى الله أن يرتاح لك ما هو خير منه ، قال الاعرابي : يا بنت محمد شكوت إليك الجوع فناولتيني جلد كبش ما أنا صانع به مع ما أجد من السغب .
قال : فعمدت لما سمعت هذا من قوله إلى عقد كان في عنقها أهدته لها فاطمة بنت عمها حمزة بن عبدالمطلب ، فقطعته من عنقها ونبذته إلى الاعرابي فقالت : خذه وبعه فعسى الله أن يعوضك به ما هو خير منه ، فأخذ الاعرابي العقد وانطلق إلى مسجد رسول الله والنبي صلى الله عليه واله جالس في أصحابه ، فقال : يارسول الله أعطتني فاطمة [ بنت محمد ] هذا العقد فقالت : بعه فعسى الله أن يصنع لك .
قال : فبكى النبي صلى الله عليه واله وقال : وكيف لا يصنع الله لك وقد أعطتكه فاطمة بنت محمد سيدة بنات آدم .
فقام عماربن ياسر رحمة الله عليه فقال : يا رسول الله أتأذن لي بشراء هذا العقد ؟ قال : اشتره يا عمار فلو اشترك فيه الثقلان ما عذبهم الله بالنار ، فقال عمار : بكم العقد يا أعرابي ؟ قال : بشبعة من الخبز واللحم ، وبردة يمانية أستربها عورتي واصلي فيها لربي ، ودينار يبلغني إلى أهلي ، وكا ن عمار قد باع سهمه الذي نفله رسول الله صلى الله عليه واله من خبير ولم يبق منه شيئا فقال : لك عشرون دينارا ومأتا درهم هجرية وبردة يمانية وراحلتي تبلغك أهلك وشبعك من خبز البر واللحم .
فقال الاعرابي : ما أسخاك بالمال أيها الرجل ، وانطلق به عمار فوفاه ما ضمن له .
وعاد الاعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه واله ، فقال له رسول الله صلى الله عليه واله : أشبعت واكتسيت ؟ قال الاعرابي : نعم واستغنيت بأبي أنت وامي ، قال : فاجز فاطمة بصنيعها فقال الاعرابي : اللهم إنك إله ما استحدثناك ، ولا إله لنا نعبده سواك وأنت رازقنا على كل الجهات اللهم أعط فاطمة مالا عين رأت ولا اذن سمعت .
فأمن النبي صلى الله عليه واله على دعائه وأقبل على أصحابه فقال : إن الله قد أعطى فاطمة في الدنيا ذلك : أنا أبوها وما أحد من العالمين مثلي ، وعلي بعلها ولولا علي ماكان لفاطمة كفوأبدا ، وأعطاها الحسن والحسين وما للعالمين مثلهما سيدا شباب أسباط الانبياء وسيدا شباب أهل الجنة - وكان بازائه مقداد وعمار وسلمان - فقال : وأزيدكم ؟ قالوا : نعم يا رسول الله .
قال : أتاني الروح يعني جبرئيل عليه السلام أنها إذا هي قبضت ودفنت يسألها الملكان في قبرها : من ربك ؟ فتقول : الله ربي ، فيقولان : فمن نبيك ؟ فتقول : أبي ، فيقولان : فمن وليك ؟ فتقول : هذا القائم على شفير قبري علي بن أبي طالب عليه السلام .
ألا وأزيدكم من فضلها : إن الله قد وكل بها رعيلا من الملائكة يحفظونها من بين يديها ومن خلفها وعن يمينها وعن شمالها وهم معها في حياتها وعند قبرها وعند موتها يكثرون الصلاة عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها .
فمن زارني بعد وفاتي فكأنما زارني في حياتي ومن زار فاطمة فكأنما زارني ، ومن زار علي بن أبي طالب فكأنما زار فاطمة ، ومن زار الحسن والحسين فكأنما زار عليا ، ومن زار ذريتهما فكأنما زارهما .
فعمد عمار إلى العقد ، فطيبه بالمسك ، ولفه في بردة يمانية ، وكان له عبد اسمه سهم ابتاعه من ذلك السهم الذي أصابه بخيبر ، فدفع القد إلى المملوك وقال له : خذهذا العقد فادفعه إلى رسول الله صلى الله عليه واله وأنت له ، فأخذ المملوك العقد فأتى به رسول الله صلى الله عليه واله وأخبره بقول عمار ، فقال النبي : انطلق إلى فاطمة فادفع إليها العقد وأنت لها ، فجاء المملوك بالعقد وأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه واله فأخذت فاطمة عليها السلام العقد وأعتقت المملوك ، فضحك الغلام ، فقالت : ما يضحكك يا غلام ؟ فقال : أضحكني عظم بركة هذا العقد ، أشبع جائعا ، وكسى عريانا وأغنى فقيرا ، وأعتق عبدا ، ورجع إلى ربه ” أي إلى صاحبه “

هنا قُمْ . مَوئِل العِلمْ ، ومجال الجهاد ، وساحة الاجتهاد . روضة العلم والمعرفة ، ومدينة عُش آل محمد ﷺ وأتباعهم .
إن الكل تدفعه رغبة عارمة إلى الإطلاع على طبيعة الدار التي كان يسكنها هذا الرجل التاريخي الفذّ - الإمام الخميني قدس سره - وأين كان يلقي دروسه ، ومِن أي الدروب والحارات كان يَمر

We make Tumblr themes